مــنــتــديـات مـــ MyMadar ـــــداري
(~¤® بسـم الله الرحمــن الرحيــــم ®¤~ )

يقول الله العزيز الحكيم جل جلاله :
{ سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ (1)

(~¤® صدق الله العظيم ®¤~)

<!-- Facebook Badge START --><a href="http://www.facebook.com/pages/mdrst-tmwn-althanwyt-llbnyn-Tammoun-Boys-Secondery-School/160169454012229" target="_TOP" style="font-family: "lucida grande",tahoma,verdana,arial,sans-serif; font-size: 11px; font-variant: normal; font-style: normal; font-weight: normal; color: #3B5998; text-decoration: none;" title="مدرسة طمون الثانوية للبنين Tammoun Boys Secondery School">مدرسة طمون الثانوية للبنين Tammoun Boys Secondery School</a><br/><a href="http://www.facebook.com/pages/mdrst-tmwn-althanwyt-llbnyn-Tammoun-Boys-Secondery-School/160169454012229" target="_TOP" title="مدرسة طمون الثانوية للبنين Tammoun Boys Secondery School"><img src="http://badge.facebook.com/badge/160169454012229.2096.1537346239.png" width="120" height="408" style="border: 0px;" /></a><br/><a href="http://www.facebook.com/business/dashboard/" target="_TOP" style="font-family: "lucida grande",tahoma,verdana,arial,sans-serif; font-size: 11px; font-variant: normal; font-style: normal; font-weight: normal; color: #3B5998; text-decoration: none;" title="جعل شارة الخاصة بك!">قم بالترويج لصفحتك أيضاً</a><!-- Facebook Badge END -->
ملفاتي المخزنة على الانترنت 4shared.com
حالة الطقس في فلسطين من ياهو
الأخبار الرئيسة من إيلاف
هل تريد ترجمة كلمة أم عبارة؟
Forum Viewers
Wind mobile
Web Counters
تابعنا على موقع تويتر الاجتماعي
اعلانات مبوبة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

دخول

لقد نسيت كلمة السر

سحابة الكلمات الدلالية

Google Analytics

الإفراج عن 198 أسيرا من السجون الإسرائيلية بينهم عميد الأسرى الفلسطينيين سعيد العتبة

اذهب الى الأسفل

المدار الإفراج عن 198 أسيرا من السجون الإسرائيلية بينهم عميد الأسرى الفلسطينيين سعيد العتبة

مُساهمة من طرف  في الإثنين 25 أغسطس 2008, 5:51 pm

الإفراج عن 198 أسيرا من السجون الإسرائيلية بينهم عميد الأسرى الفلسطينيين سعيد العتبة




المحرر سعيد العتبة
الاثنين: 25- 8- 2008


وكالات – قبيل ساعات من وصول وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس الى اسرائيل، افرجت مصلحة السجون الإسرائيلية صباح اليوم الاثنين عن 198 أسيرا فلسطينيا ( 194 اسيرا و 4 اسيرات) بموجب قرار اتخذته الحكومة كبادرة "حسن نية" إزاء رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس. وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن مصلحة السجون نقلت هؤلاء السجناء من سجن عوفر إلى حاجز بيتونيا في منطقة رام الله حيث سيكون في انتظارهم ممثلون عن السلطة الفلسطينية. ومن المقرر ان يقيم الرئيس عباس مراسم استقبال رسمية للسجناء في مقر المقاطعة. ومن ابرز المفرج عنهم في هذه البادرة اقدم معتقل فلسطيني في السجون الاسرائيلية سعيد العتبة (56 عاما) من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين المسجون منذ 1977 ومحمد ابراهيم ابو علي المعروف بـ"ابو علي يطا" الذي امضى 28 عاما في السجون الاسرائيلية. وقد نقل العتبة وابو علي الى المقاطعة في سيارتين منفصلتين. وقال العتبة لوسائل الاعلام: "انه يوم عرس لكل المقاتلين من اجل الحرية والاستقلال". واضاف: "انه يوم عرس للشعب الفلسطيني، الا ان فرحتنا لن تكتمل قبل الافراج عن كل الاسرى". ومن الجدير ذكره ان اسرائيل ما تزال تعتقل احد عشر الف فلسطيني في سجونها في ظروف اعتقالية صعبة للغاية، بينهم اطفال ونساء.
من جهته، عقب النائب الليكودي غلعاد اردان على ذلك قائلا: "إن الإفراج عن قتلة إسرائيليين من قبل حكومة فاشلة يعد عملا غبيا ومخزيا". وأضاف أردان أن "الإفراج عن السجناء الفلسطينيين يعد تجسيدا آخر لسياسة التنازلات الاحادية الجانب التي تتبعها الحكومة إهدارا بأمن المواطنين".


وكانت محكمة العدل العليا ردت التماسا قدمته منظمة "الماغور للمتضررين من الإرهاب الفلسطيني" ضد قرار الإفراج عن هؤلاء الأسرى. وأكدت المحكمة العليا على ان قرار الإفراج عن الأسرى الفلسطينيين يحمل طابعا سياسيا بحتا ولا تشوبه أي شائبة قضائية تبرر تدخل محكمة العدل العليا.

وقالت الحكومة الاسرائيلية أمس الاحد ان القرار لا يجبه الا قرار من مجلس الوزراء، وذلك في رد على مطالب بعدم اطلاق سراح السجناء. ومن بين السجناء الذين اطلق سراحهم اثنان ادينو بقتل اسرائيليين، وقد قضى كل منهما حوالي ثلاثين سنة في الحكم. وقال رئيس جهاز الامن الداخلي الاسرائيلي "شين بيت" يوفال ديسكين ان من المحتمل ان يؤدي اطلاق سراح هؤلاء الى "الضغط على حركة "حماس" للتسريع في المفاوضات بشأن الجندي غلعاد شاليت".

وكان أكثر من نصف السجناء سيكملون عقوباتهم في العام المقبل ولكن 43 سجينا ما زال أمامهم خمس سنوات على الأقل لإتمام العقوبة، و26 سجينا حكم عليهم بالسجن ما بين 10 و16 سنة حوكموا لاسباب مختلفة مثل اطلاق النار والقيام بعمليات تفجير، وكثيرون اخرون ممن تعتبر التهم الموجهة اليهم اقل "عنفا"، كمساعدة "ارهابيين" وحيازة اسلحة بصورة غير قانونية او الانتماء لعضوية "منظمة ارهابية"، بحسب المصادر الاسرائيلية.

وتأمل اسرائيل أن تزيد عملية الإفراج من التأييد الشعبي لعباس الذي فقدته حركة "فتح" بعد سيطرة حركة المقاومة الإسلامية "حماس" على القطاع في العام الماضي كما تأمل أن تظهر للفلسطينيين أن الحوار يمكن أن يحقق نتائج.

ويأتي الافراج عن هؤلاء الاسرى قبل ساعات من وصول وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس الاثنين الى اسرائيل حيث ستجري محادثات فيها وفي الاراضي الفلسطينية حول مفاوضات السلام الصعبة بين الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني. وهي المهمة الـ18 لرايس في المنطقة خلال سنتين والسابعة منذ مؤتمر انابوليس حول الشرق الاوسط في تشرين الثاني (نوفمبر) الذي اعاد اطلاق مفاوضات السلام.







تاريخ التسجيل : 01/01/1970

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى