مــنــتــديـات مـــ MyMadar ـــــداري
(~¤® بسـم الله الرحمــن الرحيــــم ®¤~ )

يقول الله العزيز الحكيم جل جلاله :
{ سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ (1)

(~¤® صدق الله العظيم ®¤~)

<!-- Facebook Badge START --><a href="http://www.facebook.com/pages/mdrst-tmwn-althanwyt-llbnyn-Tammoun-Boys-Secondery-School/160169454012229" target="_TOP" style="font-family: "lucida grande",tahoma,verdana,arial,sans-serif; font-size: 11px; font-variant: normal; font-style: normal; font-weight: normal; color: #3B5998; text-decoration: none;" title="مدرسة طمون الثانوية للبنين Tammoun Boys Secondery School">مدرسة طمون الثانوية للبنين Tammoun Boys Secondery School</a><br/><a href="http://www.facebook.com/pages/mdrst-tmwn-althanwyt-llbnyn-Tammoun-Boys-Secondery-School/160169454012229" target="_TOP" title="مدرسة طمون الثانوية للبنين Tammoun Boys Secondery School"><img src="http://badge.facebook.com/badge/160169454012229.2096.1537346239.png" width="120" height="408" style="border: 0px;" /></a><br/><a href="http://www.facebook.com/business/dashboard/" target="_TOP" style="font-family: "lucida grande",tahoma,verdana,arial,sans-serif; font-size: 11px; font-variant: normal; font-style: normal; font-weight: normal; color: #3B5998; text-decoration: none;" title="جعل شارة الخاصة بك!">قم بالترويج لصفحتك أيضاً</a><!-- Facebook Badge END -->
ملفاتي المخزنة على الانترنت 4shared.com
حالة الطقس في فلسطين من ياهو
الأخبار الرئيسة من إيلاف
هل تريد ترجمة كلمة أم عبارة؟
Forum Viewers
Wind mobile
Web Counters
تابعنا على موقع تويتر الاجتماعي
اعلانات مبوبة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

دخول

لقد نسيت كلمة السر

سحابة الكلمات الدلالية

Google Analytics

المسجد الأقصى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المدار المسجد الأقصى

مُساهمة من طرف  في الجمعة 02 مايو 2008, 2:59 am

المسجد الأقصى











...فيا أيها المسلمون اتقوا الله تعالى
وأعلموا أن الأرض لله يورثها من يشاء من عباده والعاقبة للمتقين لقد مضى لقد مضى
على احتلال اليهود للمسجد الأقصى سنوات سنوات طويلة وهم يعيثون به فسادا وبأهله
عذابا ولقد كان لهم ولقد كان لهم الأثر السئ الأثر السئ على هذا المسجد المعظم
لأنه المسجد الذي أسري برسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم إليه ليعرج من هناك
إلى السماوات العلا بعد أن أجتمع بالأنبياء وصلى بهم إماما صلوات الله وسلامه عليه
وإنه لثاني مسجد وضع في الأرض لعبادة الله وتوحيده كما في الصحيحين عن أبي ذر رضي
الله عنه: (قال قلت يا رسول الله أي مسجد وضع في الأرض أول قال المسجد الحرام قلت
ثم أي قال المسجد الأقصى قلت كم بينهما قال أربعون سنة وانه لثالث المساجد وانه .
. . . . .



















إن الحمد
إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات
أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادى له وأشهد أن لا إله الله وحده
لا شريك له وأشهد أن محمد عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم
بإحسان إلى يوم الدين وسلم تسليما
أما بعد



فيا أيها
المسلمون اتقوا الله تعالى وأعلموا أن الأرض لله يورثها من يشاء من عباده والعاقبة
للمتقين لقد مضى لقد مضى على احتلال اليهود للمسجد الأقصى سنوات سنوات طويلة وهم
يعيثون به فسادا وبأهله عذابا ولقد كان لهم ولقد كان لهم الأثر السئ الأثر السئ
على هذا المسجد المعظم لأنه المسجد الذي أسري برسول الله صلى الله عليه وعلى آله
وسلم إليه ليعرج من هناك إلى السماوات العلا بعد أن أجتمع بالأنبياء وصلى بهم
إماما صلوات الله وسلامه عليه وإنه لثاني مسجد وضع في الأرض لعبادة الله وتوحيده
كما في الصحيحين عن أبي ذر رضي الله عنه: (قال قلت يا رسول الله أي مسجد وضع في
الأرض أول قال المسجد الحرام قلت ثم أي قال المسجد الأقصى قلت كم بينهما قال
أربعون سنة وانه لثالث المساجد وانه لثالث المساجد المعظمة في الإسلام التي تشد
الرحال إليها لطاعة الله وطلب المزيد من فضله قال النبي صلى الله عليه وعلى آله
وسلم: (لا تشد الرحال إلا إلى ثلاث مساجد المسجد الحرام ومسجدي هذا والمسجد
الأقصى) وأنه المسجد الذي يقع في الأرض المقدسة المباركة مقر أبي الأنبياء إبراهيم
الخليل ومقر بنية سوى إسماعيل إنه مقر إسحاق ويعقوب إلى أن خرج إلى أن خرج يعقوب
وبنوه إلى يوسف في أرض مصر فبقوا هنالك حتى صاروا أمة بجانب الأقباط آل فرعون وكان
آل فرعون يسومونهم سوء العذاب حتى خرج بهم موسى صلى الله عليه وسلم فراراً منهم
وقد ذكر الله سبحانه بنى إسرائيل بهذه النعمة الكبيرة وذكرهم موسى نعم الله عليهم
بذلك وبغيره إذ جعل فيهم أنبياء أي في بنى إسرائيل إذ جعل فيهم أنبياء وجعلهم ملوك
وآتاهم مالاً مؤتى أحداً من العالمين يعنى في وقتهم وأمرهم بجهاد الجبابرة الذين
استولوا على الأرض المقدسة وبشرهم بالنصر حين قال لهم يا قوم يا قوم ادخلوا الأرض
المقدسة التي كتب الله لكم فبشرهم بأن الله كتب لهم الأرض وإنما كتبها لهم لأنهم
في ذلك الوقت أحق الناس بها حيث إنهم أهل الإيمان والصلاح والشريعة القائمة ولكن
بنى إسرائيل لعتوهم وعنادهم نكلوا عن الجهاد وقالوا إن فيها قوم جبارين وأنا لن
ندخلها حتى يخرجوا منها وقالوا يا موسى أنا لن ندخلها أبدا ما داموا فيها فاذهب
أنت وربك فقاتلا أنا ها هنا قاعدون تأمل آخي المسلم كيف هذه الكبرياء وهذه العجرفة
حيث قالوا: ( اذهب أنت وربك فقاتلا ) يعنى وأما نحن فلن نقاتل أنا ها هنا قاعدون
حتى تفتحوها لنا فندخلها فندخلها من غير تعب ولا نصب لرفضهم الجهاد ومواجهتهم
نبيهم بهذا الكلام الناكر حرم الله عليهم الأرض المقدسة فتاهوا في الأرض ما بين
مصر والشام أربعين سنه وهم يدورون لا يهتدون سبيلا حتى مات أكثرهم أو كلهم إلا من
ولدوا في التيه فمات هارون وموسى عليهم الصلاة والسلام وخلفهما يوشع في من بقى من
بنى إسرائيل من النشء الجديد وفتح الله عليهم الأرض المقدسة وبقوا فيها حتى آل
الأمر إلى داوؤد وسليمان عليهم الصلاة والسلام فجدد سليمان بناء بيت المقدس وكان
يعقوب قد بناه قبل ذلك ولما عتا بنى إسرائيل عن أمر الله وعصوا رسل الله سلط الله
عليهم ملكاً من الفرس يقال له بخت نصر فدمر بلادهم وبددهم قتلا وأسراً وتشريدا
وخرب بيت المقدس للمرة الأولى ثم اقتضت حكمه الله عز وجل بعد انتقامه من بنى
إسرائيل أن يعودوا إلى الأرض المقدسة وينشئوا نشئا جديدا وأمدهم بأموال وبنين
وجعلهم اكثر نفيرا فنسوا ما جرى عليهم فنسوا ما جرى عليهم من الذل والتشريد من بخت
نصر وكفروا بالله ورسله كلما جاءهم رسول بما لا تهوى أنفسهم فريقا كذبوا وفريقا
يقتلون فسلط الله عليهم بعض ملوك الفرس أو الروم مره ثانيه فاحتلوا بلادهم
وأذاقوهم العذاب وخربوا بيت المقدس وتبرو ما علو تدبيرا كل هذا بسبب ما وقعوا ما
وقعوا فيه من المعاصي والكفر بالله والكفر بالله عز وجل ورسله عليهم الصلاة
والسلام وكذلك نولى بعض الظالمين بعضاً بما كانوا يكسبون ثم بقى المسجد الأقصى
بأيدي النصارى من الروم من قبل بعثه النبي صلى الله عليه وآله وعلى آله وسلم بنحو
ثلاثمائة سنه حتى أنقذه الله من أيديهم بالفتح الإسلامي على يد الخليفة الراشد عمر
ابن الخطاب رضى الله عنه في السنة الخامسة عشر من الهجرة فصار المسجد الأقصى بيد
أهله حقا وبيد من ورثوه حقا وهم المسلمون (وعد الله الذين آمنوا منكم وعملوا
الصالحات ليستخلفنهم في الأرض كما أستخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذي
أرتضى لهم وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا يعبدونني لا يشركون بي شيئا ومن كفر بعد
ذلك فأولئك هم الفاسقون) وبقي في أيدي المسلمين حتى أستولي عليه النصارى من الفرنج
أيام الحروب الصليبية في الثالث والعشرين من شعبان عام أثنين وتسعين وأربعمائة من
الهجرة فدخلوا القدس في نحو مليون مقاتل فقتلوا من المسلمين نحو ستين ألفا ودخلوا
المسجد واستولوا على ما فيه من ذهب وفضة وكان يوما عصيبا على المسلمين أظهر
النصارى فيه شعائرهم في هذا المسجد المبارك فنصبوا الصليب وضربوا الناقوس وحلت فيه
عقيدة إن الله ثالث ثلاثة إن الله هو المسيح بن مريم والمسيح بن الله وهذا والله
من أكبر الفتن وأعظم المحن وبقي النصارى في احتلال المسجد الأقصى أكثر من تسعين
سنة حتى أستنقذه الله من أيديهم على يد صلاح الدين الأيوبي يوسف بن أيوب بن أيوب
رحمه الله في سبع وعشرين من رجب عام ثلاثة وثمانين وخمسمائة من الهجرة فكان فتحا
مبينا ويوما عظيما مشهودا أعاد الله فيه إلى المسجد الأقصى كرامته وكسرت الصلبان
ونودي فيه بالآذان وأعلنت فيه عبادة الواحد الديان ثم إن النصارى أعادوا الكرة على
المسلمين وضيقوا على الملك الكامل بن أخي صلاح الدين فصالحهم على أن يعيد إليهم
بيت المقدس ويخلوا بينهم وبين البلاد الأخرى وذلك في ربيع الآخر سنة ستة وعشرين
وستمائة من الهجرة فعادت دولة الصليب على المسجد الأقصى مرة أخرى وكان أمر الله
قدرا مقدورا وكان أمر الله مفعولا واستمرت أيدي النصارى عليه حتى أستنقذه منه
الملك الصالح أيوب بن أخي الكامل سنة أثنين وأربعين وستمائة من الهجرة وبقي في
أيدي المسلمين وفي ربيع الأول من عام سبعة من عام سبعة وثمانين وثلاثمائة وألف
أحتله اليهود أعداء الله بمعونة أولياءهم من النصارى ولا يزال المسجد الأقصى تحت
سيطرتهم إلى يومنا هذا ولن يتخلى عنه إلا إلا على أيدي المسلمين حقا الذين يقاتلون
اليهود فيختبئ اليهودي في الشجرة فيقول الشجر يا مسلم أو يا عبد الله هذا يهودي
تحتي فأقتله إلا الغرغد فإنه كان من أشجارهم إنهم لن يتخلوا عنه كما قال بعض
رؤساءهم إذا كان من الجائز أن تتنازل إسرائيل عن تل أبيب فليس من الجائز أن تتنازل
عن أورشليم القدس نعم إن اليهود لن يتنازلوا عن القدس إلا بالقوة ولا قوة إلا بنصر
من الله عز وجل ولا نصر من الله إلا بعد أن ننصره كما قال الله تعالى: (يا أيها
الذين آمنوا إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم ) وإن نصر الله لا يكون بالأقوال
البراقة ولا بالخطب الرنانة التي تحول القضية إلى قضية سياسية وهزيمة مادية ومشكلة
إقليمية وإنها والله لمشكلة دينية إسلامية للعالم الإسلامي كله أيها المسلمون إن
نصر الله عز وجل لا يكون إلا بالإخلاص له والتمسك بدينه ظاهرا وباطلا والاستعانة
بالله وإعداد القوة المعنوية والحسية بكل ما نستطيع ثم القتال لتكون كلمة الله هي
العليا وتطهر بيوته من رجس أعداءه أما أن نحاول أما أن نحاول طرد أعداءنا من
بلادنا ثم لنسكنهم قلوبنا بالميل إلى منحرف أفكارهم والتلطخ بسافر أخلاقهم أما أن
نحاول طردهم من بلادنا ثم يلاحقهم بعض رجال مستقبل أمتنا يتجرءون وستمرؤن صديد
أفكارهم ثم يرجعون إلى بلادنا يتقيئون ذلك بيننا أما أن نحاول طرد اليهود من
بلادنا ثم نستقبل ما يرد منهم من أفلام فاتنة وصحف مضلة أما أن نحاول طردهم من
بلادنا مع ممارسة هذه الأمور فذلك أمر مستحيل أمر غير ممكن وتفكير غير سليم لأن
النصر مشروط بما شرطه الله عز وجل استمعوا إلى قول الله تعالى: ( ولينصرن الله من
ينصره إن الله لقوى عزيز الذين إن مكناهم في الأرض أقاموا الصلاة وآتو الزكاة
وأمروا بالمعروف ونهوا عن المنكر ولله عاقبه الأمور ) هؤلاء هم الذين يستحقون
النصر الذين يوقنون بقلوبهم ويقولون بأفواههم إن مكنهم الله في الأرض أقاموا
الصلاة وآتوا الزكاة وأمروا بالمعروف ونهو عن المنكر ولله عاقبه الأمور أيها
المسلمون بهذا بهذا يمكن للمسلمين أن يحتلوا بلاد الله وأن يطردوا عنها أعداء الله
لأن الأرض لله يورثها من يشاء من عباده والعاقبة للمتقين( ولقد كتبنا في الزبور من
بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون إن في هذا لبلاغا لقوم عابدين) فنسأل
الله تعالى بأسمائه وصفاته أن ينقذ المسجد الأقصى من اليهود وأن يذلهم ويكبتهم
خائبين ونسأل الله تعالى أن يجعل في المسلمين القوه المعنوية والقوه المادية وأن
يكون قتالهم وجهادهم لتكون كلمه الله هي العليا والله عزيز حكيم اللهم تقبل منا
انك أنت السميع العليم اللهم تقبل منا انك أنت السميع العليم اللهم تقبل منا انك
أنت السميع العليم اللهم صلى وسلم على عبدك ورسولك محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .
الحمد لله حمداً كثيرا طيبا مباركا فيه وأشهد أن لا اله إلا الله ووحده لا شريك له
واشهد أن محمد عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى
يوم الدين
أما بعد



أيها المسلمون
فقد سمعتم أن المسجد الأقصى أحد المساجد الثلاثة التي تشد الرحال إليها لطاعة الله
عز وجل ولا يوجد في الأرض مسجد مهما عظم ومهما كبر تشد الرحال إليه إلا هذه
المساجد الثلاثة المسجد الحرام والمسجد النبوي والمسجد الأقصى وهذه الثلاثة اشتركت
في هذه الخاصية وهى أنها تشد الرحال إليها ولقد كان بعض الناس يعبر بعبارتين
موهمتين العبارة الأولى يقول عن المسجد الأقصى انه أولى القبلتين وهذا يوهم أن
يكون هناك قبلتان أولى وثانيه وما من شك انه لا يوجد في الإسلام إلا قبله واحده
ليس هناك قبلتان في الإسلام ولكن النبي صلى الله عليه وسلم حين قدم المدينة وجد
اليهود يصلون ألي بيت المقدس فصلى صلى الله عليه وسلم في المدينة إلى بيت المقدس
ستة عشر شهرا أو سبعه عشر شهرا يعنى سنه ونصف أو سنه ونصفا وشهرا ثم جعل يقلب وجهه
في السماء رجاء أن يحول الله القبلة إلى البيت الأول إلى الكعبة المعظمة فصرف الله
تعالى القبلة إلى بيته الحرام فقال تعالى: ( قد نرى تقلب وجهك في السماء فلنولينك
قبلة ترضاها فولى وجهك شطر المسجد الحرام وحيثما كنتم فولوا وجوهكم شطرا وإن الذين
أوتوا الكتاب ليعلمون أنه الحق من ربهم وما الله بغافل عما يعملون ) فصار النبي
صلى الله عليه وسلم يصلى إلى البيت الحق وهو الكعبة المعظمة بيت الله عز وجل وصار
المسلمون من ذلك الوقت إلى يومنا هذا يصلون إلى المسجد الحرام وليس هناك قبلتان
أبداً أما العبارة الثانية فإن بعض الناس يقول عن المسجد الأقصى ثالث الحرمين وهذا
يوهم أن المسجد الأقصى له حرم والمسجد الأقصى ليس له حرم بل هو كسائر المساجد لا
حرم له وكذلك ما يسمى بالحرم الإبراهيمي ليس هناك حرم إبراهيمي وليس في الشرع إلا
حرمان اثنان فقط أحدهما وهو أشرفهما وأعظمهما حرمه حرم المسجد الحرام في مكة
المكرمة والثاني حرم المسجد النبوي في المدينة النبوية وليس هناك حرما ثالث وهاتان
العبارتان موهمتان والذين لا يفهمون هذا التركيب في اللغة العربية وإن كان في
اللغة العربية لا يشكر على من عرفها ولكن ما دامت هذه الكلمات توهم العامة شيئا
غير صحيح فإنه ينبغي العدول عنها إذاً ماذا نقول؟ نقول بدل العبارة الأولى أي بدل
قولنا أولى القبلتين نقول القبلة السابقة القبلة السابقة يعنى التي سبقت ثم نسخت
وإذا صرح بأنه نسخ التوجه أليها كان خيرا وأولى أما الثاني فلا نقول ثالث الحرمين
ولكن نقول ثالث المساجد التي تشد إليها الرحال واعلموا أيها المسلمون أن الكلمات
التي توهم حقا وباطلا ينبغي لنا أن نتجنبها لأن العبارات التي توهم حقا وباطلا
تحتاج إلى تفصيل عند النطق بها وما كان يحتاج إلى تفصيل فانه يكون فيه التطويل
ويكون فيه اللبس فخذوا بالعبارات الواضحة الجلية التي لا تحتمل إلا الحق حتى لا
يفهم الناس منها إلا الحق وأعلموا أيها المسلمون أن خير الحديث كتاب الله وخير
الهدى هدى محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم وشر الأمور محدثاتها والمحدثة التي هي
شر وبدعه وضلاله هي أن يتعبد الإنسان لله بما لم يشرعه الله أي بما لم يكن عليه
رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم وأصحابه من عقيدة أو قول أو عمل فكل من
تعبد لله بعقيدة أو تعبد لله بقول أو تعبد لله بفعل لم يكن عليه النبي صلى الله
عليه وسلم وأصحابه فانه بدعه مردودة عليه وهو آثم بها لقول النبي صلى الله عليه
وعلى آله وسلم: ( من عمل عملا ليس عليه امرنا فهو رد) ولقوله: ( كل بدعه ضلاله وكل
ضلاله في النار ) فاستمسكوا أيها المسلمون استمسكوا بما جاء عن النبي صلى الله
عليه وسلم فهو خيرُ وإن قل فيه السعادة والفلاح والثواب والأجر والصلاح واكثروا من
الصلاة والسلام على نبيكم يعظم الله لكم بذلك أجرا فإن من صلى عليه مره واحدة صلى
الله عليه بها عشرا اللهم صلى وسلم على عبدك ورسولك محمد وعلى آله وأصحابه ومن
تبعهم بإحسان إلى يوم الدين اللهم أرضى عن خلفائه الراشدين وعن زوجاته أمهات
المؤمنين وعن الصحابة أجمعين وعن التابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين اللهم أرضى
عنا معهم واصلح أحوالنا كما أصلحت أحوالهم يا رب العالمين اللهم اعز الإسلام
والمسلمين في كل مكان اللهم اعز الإسلام والمسلمين في كل مكان اللهم اجعل كلمتك هي
العليا في المسلمين يا رب العالمين اللهم انصر إخواننا المجاهدين في سبيلك في كل
مكان اللهم انصر إخواننا في البوسنة والهرسك على من عاداهم وآذاهم واستحل دمائهم
وأموالهم وأعراضهم يا رب العالمين اللهم انصرهم على الصرب الطاغين الظالمين اللهم
أرنا في أولئك الصرب ما يكون به ذلهم وضعفهم وعجزهم اللهم امنح المسلمين رقابهم
اللهم أورثهم ديارهم وأموالهم يا رب العالمين اللهم عجل بذلك انك على كل شي قدير
اللهم ارزق إخواننا في البوسنة والهرسك اللهم ارزقهم الصبر والثبات في الأمر اللهم
قوى قلوبهم اللهم اغفر لموتاهم اللهم كن في أراملهم وصغارهم يا رب العالمين ربنا
أغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلاً للذين آمنوا
ربنا انك رؤوف رحيم عباد الله إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى
وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي يعظكم لعلكم تذكرون أوفوا بعهد الله إذا عاهدتم
ولا تنقضوا الإيمان بعد توكيدها وقد جعلتم الله عليكم كفيلا إن الله يعلم ما
تفعلون واذكروا الله العظيم الجليل يذكركم واشكروه على نعمه يزدكم ولذكر الله اكبر
والله يعلم ما تصنعون .



تحميل المادة


http://www.binothaimeen.com/sound/snd/a0181/a0181-21.rm






حجم الملف : 3.18 MB


تاريخ التحديث : Jun 15, 2004


تاريخ التسجيل : 01/01/1970

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى