مــنــتــديـات مـــ MyMadar ـــــداري
(~¤® بسـم الله الرحمــن الرحيــــم ®¤~ )

يقول الله العزيز الحكيم جل جلاله :
{ سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ (1)

(~¤® صدق الله العظيم ®¤~)

<!-- Facebook Badge START --><a href="http://www.facebook.com/pages/mdrst-tmwn-althanwyt-llbnyn-Tammoun-Boys-Secondery-School/160169454012229" target="_TOP" style="font-family: "lucida grande",tahoma,verdana,arial,sans-serif; font-size: 11px; font-variant: normal; font-style: normal; font-weight: normal; color: #3B5998; text-decoration: none;" title="مدرسة طمون الثانوية للبنين Tammoun Boys Secondery School">مدرسة طمون الثانوية للبنين Tammoun Boys Secondery School</a><br/><a href="http://www.facebook.com/pages/mdrst-tmwn-althanwyt-llbnyn-Tammoun-Boys-Secondery-School/160169454012229" target="_TOP" title="مدرسة طمون الثانوية للبنين Tammoun Boys Secondery School"><img src="http://badge.facebook.com/badge/160169454012229.2096.1537346239.png" width="120" height="408" style="border: 0px;" /></a><br/><a href="http://www.facebook.com/business/dashboard/" target="_TOP" style="font-family: "lucida grande",tahoma,verdana,arial,sans-serif; font-size: 11px; font-variant: normal; font-style: normal; font-weight: normal; color: #3B5998; text-decoration: none;" title="جعل شارة الخاصة بك!">قم بالترويج لصفحتك أيضاً</a><!-- Facebook Badge END -->
ملفاتي المخزنة على الانترنت 4shared.com
حالة الطقس في فلسطين من ياهو
الأخبار الرئيسة من إيلاف
هل تريد ترجمة كلمة أم عبارة؟
Forum Viewers
Wind mobile
Web Counters
تابعنا على موقع تويتر الاجتماعي
اعلانات مبوبة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

دخول

لقد نسيت كلمة السر

سحابة الكلمات الدلالية

Google Analytics

الزعنون في اجتماع المركزي: اتفاق القاهرة ينص على تفعيل منظمة التحرير وليس على إعادة بنائها أو تفكيكها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المدار الزعنون في اجتماع المركزي: اتفاق القاهرة ينص على تفعيل منظمة التحرير وليس على إعادة بنائها أو تفكيكها

مُساهمة من طرف  في الأحد 23 نوفمبر 2008, 7:24 pm

الزعنون في اجتماع المركزي: اتفاق القاهرة
ينص على تفعيل منظمة التحرير وليس على إعادة بنائها أو تفكيكها






رام
الله - قال رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون، اليوم، إن التأخير
الذي حصل في عقد اجتماع المجلس المركزي، جاء حتى نحتفل باستعادة وحدتنا الوطنية،
ووحدة الوطن.



وأضاف
الزعنون خلال اجتماع المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية، والتي حملت اسم
دورة وثيقة الاستقلال، والدكتور جورج حبش، والشاعر محمود درويش، 'لكن فجيعتنا
الكبرى، كانت كبيرة بانسحاب حماس من الحوار، قبل يومين من بدئه، وكم كنا نتمنى أن
يتم الحوار الذي أعدت له الشقيقة مصر إعدادا جيدا، وبذلت جهودا طيبة لبدء مرحلة
جديدة، ولإنهاء هذا الانقسام الذي اضعف موقفنا'.



وتابع:
'وكانت وثيقة الوفاق الوطني، واتفاق مكة، والمبادرة اليمنية، ومبادرة السيد الرئيس
محمود عباس، ومع ذلك ما زلنا رغم الأسى والألم، ندعو لأن يلتئم هذا الحوار من جديد
لتحقيق وحدتنا الوطنية، والتي هي من الثوابت التي لها دور كبير في الوقوف بوجهة
الاحتلال، والحصار والظلم الذي طال كافة أهلنا في القطاع، وجميع مناحي الحياة
هناك'.



وأشار
إلى أن الوحدة هي التي ستوقف سياسة الاقتحامات والاغتيالات في الضفة وغزة وما تقوم
به إسرائيل من تهويد للقدس، وعزل مدن الضفة الغربية، واستمرار الحفريات، لافتا إلى
أن الوضع في مدينة القدس إذا استمر على هذا الحال فانه سينذر بكارثة خطيرة جدا.



وقال
الزعنون: 'كان بودنا تنفيذ اتفاق القاهرة الذي عقد في آذار 2005، ولكن إذا ما
راجعتم هذا الاتفاق ستجدون أن البند الخامس فيه يتحدث عن تفعيل منظمة التحرير،
وليس إعادة بناءها وتفكيكها، وتجدون أن في الفقرة السادسة تنص على أنه لا يجوز حسم
الخلاف السياسي بالقوة العسكرية فالذي خالف هذا البند هو الذي عطل اتفاق القاهرة'.



وأوضح
أنه وعلى الرغم من كل ذلك نرجوا أن تنتهي الظروف من أجل تطبيق هذا الاتفاق
بالتوافق وليس برؤية جهة دون أخرى، متمنيا أن ينتهي الانقسام وعودة الوحدة بين
شطري الوطن وهو في الوقت نفسه دعوة السيد الرئيس الذي صبر على الجراح وتحمل.



وقال:
'إن اللقاء جاء اليوم في هذه الدورة التي حملت اسم وثيقة الاستقلال، ودورة د.جورج
حبش ذاك المناضل طاهر القلب، والذي احتفل وسيحتفل به الشعب وسيحتفل دائماً، واسم
الراحل درويش الذي عشنا معه أجمل قصيدة، قصيدة وثيقة الاستقلال الذي ألقاها الشهيد
الراحل ياسر عرفات عام 1988 في الجزائر لتتوالى الاعترافات بدولة فلسطين بعدها من
أكثر من 100 دولة'.



وأشار
إلى أن منظمة التحرير هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني بما قدمته من
شهداء وجرحى وأسرى، حيث استطاعت نقل قضيتنا من قضية لاجئين إلى قضية دولة وسيادة،
لافتا إلى ضرورة الاستجابة لنداءات شهداءنا وجرحانا وأسرانا من اجل الوحدة.



ولفت
إلى أن المجلس الوطني الفلسطيني سيستمر في عمله إلى إن يحل محله مجلس جديد، ولا بد
من انعقاده لانتخاب هيئات منظمة التحرير، ولجنة تنفيذية ورئاسة المجلس، وأن المجلس
الوطني أوكل المجلس المركزي مهمة متابعة التسوية السياسية وهو يقوم بواجبه منذ
1990 وحتى الآن، وان المجلس المركزي هو الذي قرر إنشاء السلطة الوطنية وهو
مرجعيتها سابقا ولاحقا.



وأضاف
إن المجلس المركزي هو الذي إنشأ لأول مرة وزارة بقرار من عدد من أعضاء اللجنة
التنفيذية وعدد من شخصيات الداخل، وأن الشهيد الراحل ياسر عرفات هو الذي وسع
عدد الأعضاء للمجلس الوطني من 24 إلى 89 وهو الذي فصل السلطة التشريعية عن
التنفيذية، وان اللجنة التنفيذية هي التي أصدرت قانون الانتخابات رقم 13 لعام 95
والذي جاء في مقدمته أجزاء من وثيقة الاستقلال والربط المحكم بين المجلس الوطني
والتشريعي أعضاء في المجلس الوطني.



وتابع
يجب أن نسعى إلى إعادة الحياة إلى المجلس التشريعي للقيام بواجبه، ونؤكد على ضرورة
الإفراج عن رئيسه وأعضائه المنتخبين، وإذا تعطلت الوسائل التشريعية والتنفيذية فان
العودة تكون واجبة إلى المجلس المركزي لسد الفراغ، مشيرا إلى قبول البرلمان
الفلسطيني بما فيه المجلس التشريعي عضوا كامل السيادة في البرلمان الدولي، الأمر
الذي يعكس أن برلمانات العالم أقرت بحقيقة سيادتنا، وبالتالي نحن دولة وإسرائيل
تحتل أجزاء منا، وهذا ما يجب أن نبني علية للوصول إلى العضوية الكاملة في الأمم
المتحدة.



وأكد أن
أمامنا عمل كبير يجب أن ننجزه، وآن الأوان لأن نخرج للشعب بأخبار تعيد له الثقة،
وأكد وجوب عودة اللاجئين إلى ديارهم وحل كافة القضايا وإقامة الدولة الفلسطينية
وعاصمتها القدس.





تاريخ التسجيل : 01/01/1970

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى