مــنــتــديـات مـــ MyMadar ـــــداري
(~¤® بسـم الله الرحمــن الرحيــــم ®¤~ )

يقول الله العزيز الحكيم جل جلاله :
{ سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ (1)

(~¤® صدق الله العظيم ®¤~)

<!-- Facebook Badge START --><a href="http://www.facebook.com/pages/mdrst-tmwn-althanwyt-llbnyn-Tammoun-Boys-Secondery-School/160169454012229" target="_TOP" style="font-family: "lucida grande",tahoma,verdana,arial,sans-serif; font-size: 11px; font-variant: normal; font-style: normal; font-weight: normal; color: #3B5998; text-decoration: none;" title="مدرسة طمون الثانوية للبنين Tammoun Boys Secondery School">مدرسة طمون الثانوية للبنين Tammoun Boys Secondery School</a><br/><a href="http://www.facebook.com/pages/mdrst-tmwn-althanwyt-llbnyn-Tammoun-Boys-Secondery-School/160169454012229" target="_TOP" title="مدرسة طمون الثانوية للبنين Tammoun Boys Secondery School"><img src="http://badge.facebook.com/badge/160169454012229.2096.1537346239.png" width="120" height="408" style="border: 0px;" /></a><br/><a href="http://www.facebook.com/business/dashboard/" target="_TOP" style="font-family: "lucida grande",tahoma,verdana,arial,sans-serif; font-size: 11px; font-variant: normal; font-style: normal; font-weight: normal; color: #3B5998; text-decoration: none;" title="جعل شارة الخاصة بك!">قم بالترويج لصفحتك أيضاً</a><!-- Facebook Badge END -->
ملفاتي المخزنة على الانترنت 4shared.com
حالة الطقس في فلسطين من ياهو
الأخبار الرئيسة من إيلاف
هل تريد ترجمة كلمة أم عبارة؟
Forum Viewers
Wind mobile
Web Counters
تابعنا على موقع تويتر الاجتماعي
اعلانات مبوبة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

دخول

لقد نسيت كلمة السر

سحابة الكلمات الدلالية

Google Analytics

اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية تنظر بخطورة بالغة إلى نشاطات المستوطنين ومنظماتهم وعصاباتهم المتطرفة داخل القدس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المدار اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية تنظر بخطورة بالغة إلى نشاطات المستوطنين ومنظماتهم وعصاباتهم المتطرفة داخل القدس

مُساهمة من طرف  في الثلاثاء 21 أكتوبر 2008, 9:55 pm

اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية تنظر بخطورة بالغة إلى نشاطات المستوطنين ومنظماتهم وعصاباتهم
المتطرفة داخل القدس






رام الله –قررت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية اليوم الطلب من
الوفد
الفلسطيني في مجلس الأمن الدولي التقدم بشكوى عاجلة وحاسمة إلى
رئاسة
المجلس للفت انتباه المجتمع الدولي إلى جرائم الاحتلال
العنصرية والتأكيد
أن مثل هذه الأعمال تستدعي البحث الجاد في توفير الحماية
الدولية للشعب
الفلسطيني وفرض إخراج الاحتلال ومستوطنيه خارج الأرض
الفلسطينية، حماية
لأمن الشعب الفلسطيني وجميع شعوب المنطقة، ولوقف هذا الاضطهاد
البشع الذي
يتعرض له الشعب الفلسطينى.

وقالت
اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير
الفلسطينية في اجتماعها اليوم في مدينة رام الله أنها تنظر
بخطورة بالغة
إلى نشاطات المستوطنين ومنظماتهم وعصاباتهم المتطرفة داخل
القدس، وخاصة
الاستيلاء على عقارات فلسطينية لبناء كنيس يهودي فيها، ثم
الاقتحام
لبوابات وساحات الأقصى المبارك بغطاء من قوات الاحتلال وتحت
حمايتها
.

ورأت
الجنة الأعمال العنصرية التي يمارسها
الاحتلال الإسرائيلي هي
دليل أكيد على أن سياسة الاحتلال التي ترمي إلى
إذكاء نار التطرف والإرهاب
وتخريب جميع فرص السلام، وهي الراعية الفعلية
لجميع أعمال التوسع
الاستيطاني وانتهاك المقدسات والاعتداء على الممتلكات
وسرقتها.

وأدانت
اللجنة بحزم جرائم المستوطنين ضد
المزارعين في مناطق مختلفة من الضفة الغربية لتخريب موسم قطاف
الزيتون
وتعطيل الحياة الاقتصادية، والتضييق على الزراعة الفلسطينية
بكل السبل.


ولفتت
اللجنة التنفيذية النظر إلى أن
المفاوضات المباشرة مع إسرائيل لا تحقق أي تقدم في المرحلة
الراهنة،
والسبب في ذلك لا يعود إلى موقف الطرف الفلسطيني، وذلك باعتراف
جميع
الأطراف المعنية والقوى الدولية قاطبة، وأكدت اللجنة،
باعتبارها المسؤول
عن هذا الملف، أن منظمة التحرير مستعدة لاستمرار المفاوضات من
النقطة التي
وصلت إليها مع أي حكومة إسرائيلية قادمة.

وقدرت
اللجنة التنفيذية موقف اللجنة
الرباعية الدولية تجاه عدم شرعية الاستيطان والاعتداءات التي
يرتكبها
المستوطنون، كذلك الحرص على تسجيل تفصيلي ودقيق لما وصلت إليه
المفاوضات
في عهد الإدارة الأميركية الحالية، حتى تواصل اللجنة الرباعية،
ومن ضمنها
الإدارة الأمريكية الجديدة، دورها بفعالية أكبر من المحطة
الأخيرة في مسار
المفاوضات.

واطلعت
اللجنة التنفيذية على تقرير شامل حول
زيارة الرئيس الفلسطينى
محمود عباس إلى الولايات المتحدة الأميركية ولقائه
مع الرئيس جورج بوش، كذلك
اجتماعاته الهامة التي عقدها في إطار دورة
الجمعية العامة للأمم
المتحدة, التي عبر الرئيس عباس خلالها عن أهمية الحل
الشامل، والرفض التام
للحلول الجزئية والمنقوصة، مع ضرورة تضافر الجهود
الدولية لوقف الاستيطان
الذي يشكل الخطر الأكبر ضد التسوية العادلة وتطبيق
الشرعية الدولية.

وأشادت
اللجنة بموقف المملكة العربية
السعودية في دعوتها لعقد جلسة خاصة لمجلس الأمن لبحث مخاطر
الاستيطان
الإسرائيلي وأثره في تقويض عملية السلام، ومشاركة جميع الدول
العربية
وأمين عام الجامعة العربية في هذه الجلسة الهامة التي مثلت
رسالة عربية
موحدة إلى جانب حقوق الشعب الفلسطينى وتمسكا بالمبادرة العربية
للسلام،
ورفضا لسياسة التوسع الإسرائيلية المعادية لجهود السلام العادل.

وعبرت
اللجنة عن تقديرها للجهود الهامة
والحريصة التي تبذلها القيادة المصرية وعلى رأسهم الرئيس محمد
حسني مبارك،
من أجل التغلب على جميع عوامل الانقسام، وإنهاء حالة الكارثة
الوطنية التي
وصل إليها الوضع في قطاع غزة بعد الانقلاب قبل أكثر من عام.

وأكدت
وحدة موقف جميع الفصائل والقوى
والشخصيات الوطنية المنضوية ضمن إطار منظمة التحرير، الممثل
الشرعي
والوحيد، في حرصها على إنجاح المبادرة المصرية والمساعي
العربية المخلصة
لمساعدة الشعب الفلسطيني وقيادته الشرعية في الخروج من الوضع
الراهن بكل
سلبياته، وهو الوضع الذي يخدم الاحتلال وسياساته العدوانية
والتوسعية
.

وأضافت
اللجنة أن هدف الحوار الوطني يتمثل
أساسا في استعادة وحدة الوطن، ووحدة جميع الفصائل والقوى
الوطنية، وتشكيل
حكومة توافق وطني لا تقود إلى عودة الحصار ، سواء من حيث
تشكيلها أو
برنامجها السياسي والوطني الذي ينبغي في جميع الأحوال أن يلتزم
ببرنامج
منظمة التحرير وأهدافها الوطنية، كذلك العمل على إعادة بناء
أجهزة الأمن
على أسس مهنية ووطنية وبمساعدة عربية لتحقيق هذا الهدف،
والإشراف على
إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية متزامنة.

وعبرت
اللجنة التنفيذية عن ترحيبها بموقف
قيادة حركة فتح في الإصرار على الحوار الوطني الشامل، ورفض
قاعدة المحاصصة
والاستئثار، ومحاولات الإقصاء لفصائل العمل الوطني والشخصيات
الوطنية التي
قامت بدور متواصل طوال عقود طويلة من النضال الوطني لحماية
وحدة صفوف
الشعب ومشروعه الوطني، تعزيزا لدور منظمة التحرير وموقعها على
كافة الصعد
الوطنية والعربية والدولية.

وقالت
أنه من المؤسف في ظل هذه الظروف
المأساوية لا تتورع جماعات حماس عن الاعتداء على جامعة الأزهر
وتعطيل
الدراسة لأهداف حزبية، ولخدمة نفس المشروع العصبوي الذي يريد
إلغاء كل قوة
أو مؤسسة لا تتبع مباشرة لقيادة الانقلابيين .

وأكدت
اللجنة التنفيذية على الأهمية
الاستثنائية لانعقاد جلسة للمجلس المركزي الفلسطيني في 21-11-2008
القادم،
من أجل مناقشة التطورات الراهنة وخاصة انتهاكات الاحتلال
وتوحيد الجهد
الوطني على أساس برنامج منظمة التحرير وصيانة انجازاتها
ومؤسساتها،ومجريات
المفاوضات السياسية، وكذلك رفع الحصار عن الشعب الفلسطيني
،وأسس الحوار
الوطني ومراجعة تقدمه، وإقرار مشروع انتخابات المجلس الوطني
على أساس
التمثيل النسبي الكامل، والتحضير لعقد الدورة القادمة للمجلس
الوطني،
وغيرها من الأمور التي تسهم في تعزيز دور المجلس المركزي
واللجنة
التنفيذية.

ودعت
اللجنة التنفيذية جميع أبناء الشعب
الفلسطيني داخل الوطن وخارجه والمؤسسات الوطنية كافة إلى أحياء
ذكرى زعيم
فلسطين الخالد الشهيد العظيم ياسر عرفات يوم 11-11-2008 القادم
تأكيدا
منهم كفلسطينيين في إخلاصهم لذكراه وانجازاته، وتمسكا بميراثه
النضالي
الهائل،وعهدا على مواصلة المسيرة حتى انجاز أهدافه في الحرية
والاستقلال
.

وعبرت
اللجنة التنفيذية عن تثمينها الكبير
لاعتراف الاتحاد البرلماني
الدولي بعضوية فلسطين الكاملة أسوة ببقية
البرلمانات في العالم، وأن
مثل هذا القرار الدولي يمثل الهام و تقدما
ملموسا في وضع فلسطين من
خلال المجلس الوطني الفلسطيني على خريطة المؤسسات
الدولية الشرعية.


تاريخ التسجيل : 01/01/1970

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى