مــنــتــديـات مـــ MyMadar ـــــداري
(~¤® بسـم الله الرحمــن الرحيــــم ®¤~ )

يقول الله العزيز الحكيم جل جلاله :
{ سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ (1)

(~¤® صدق الله العظيم ®¤~)

<!-- Facebook Badge START --><a href="http://www.facebook.com/pages/mdrst-tmwn-althanwyt-llbnyn-Tammoun-Boys-Secondery-School/160169454012229" target="_TOP" style="font-family: "lucida grande",tahoma,verdana,arial,sans-serif; font-size: 11px; font-variant: normal; font-style: normal; font-weight: normal; color: #3B5998; text-decoration: none;" title="مدرسة طمون الثانوية للبنين Tammoun Boys Secondery School">مدرسة طمون الثانوية للبنين Tammoun Boys Secondery School</a><br/><a href="http://www.facebook.com/pages/mdrst-tmwn-althanwyt-llbnyn-Tammoun-Boys-Secondery-School/160169454012229" target="_TOP" title="مدرسة طمون الثانوية للبنين Tammoun Boys Secondery School"><img src="http://badge.facebook.com/badge/160169454012229.2096.1537346239.png" width="120" height="408" style="border: 0px;" /></a><br/><a href="http://www.facebook.com/business/dashboard/" target="_TOP" style="font-family: "lucida grande",tahoma,verdana,arial,sans-serif; font-size: 11px; font-variant: normal; font-style: normal; font-weight: normal; color: #3B5998; text-decoration: none;" title="جعل شارة الخاصة بك!">قم بالترويج لصفحتك أيضاً</a><!-- Facebook Badge END -->
ملفاتي المخزنة على الانترنت 4shared.com
حالة الطقس في فلسطين من ياهو
الأخبار الرئيسة من إيلاف
هل تريد ترجمة كلمة أم عبارة؟
Forum Viewers
Wind mobile
Web Counters
تابعنا على موقع تويتر الاجتماعي
اعلانات مبوبة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

دخول

لقد نسيت كلمة السر

سحابة الكلمات الدلالية

Google Analytics

الجلطة الدموية في الساق تصيب الشباب وكبار السن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المدار الجلطة الدموية في الساق تصيب الشباب وكبار السن

مُساهمة من طرف  في السبت 18 أكتوبر 2008, 12:34 am

الجلطة الدموية في الساق تصيب الشباب وكبار السن


اختصاصي تحدث عن مخاطرها واجراءات الوقاية منها



من أمراض العصر التي تصيب الآن الشباب كما كبار السن، تختر الدم، وأسبابه تأتي بالدرجة الأولى من قلة الحركة والجلوس الطويل. ويصنف الأطباء هذه الحالة بأنها من الأمراض الخطيرة فهي تسبب انسدادا في الوريد وتحدث بالتالي جلطة دموية عواقبها خطيرة حتى ولو كانت في وريد بالقدم ، فهي تكون انذارًا يجب عدم اهماله الى ان يحدث انسداد اخر في احدى الاوردة المهمة او شريان في القلب. وعوارض الجلطة في القدم تكون عادة وجع شديد في بطة الساق ليست مفاجأة لان المريض يكون قد شعر بها في السابق لكنه اهملها لاعتقاده بانها تقلص في العضلات نتيجة قيامه بحركة خاطئة او ممارسته لرياضة عنيفة او تمرين رياضي بعد انقطاع طويلة.

ولقد اجرت ايلاف هاتفيا مقابلة مع البروفسور فلورنتين اندرياس شبنغيل المتخصص بالاوعية الدموية في مستشفى فلدافينغ ببلدة شتارنبيرغرزيه بالقرب من مدينة ميونيخ لمعرفة اهم مسببات التختر وحصول الجلطة فقال بان أهم المسببات هي الجلوس ساعات طويلة وممارسة الرياضة بشكل مرهق بهدف تحقيق نجاح رياضي او في ظل حرارة مرتفعة، لكن ايضا عدم الحركة لمدة طويلة عند السفر بالطائرة مسافات شاسعة حيث يفقد الجسم كمية كبيرة من السوائل فيه، ونتيجة لهذا الجفاف يغلظ الدم ( يتكثف ) ويصاب المرء بسهولة بالتجلّط وانسداد احد الاوردة الدموية .
وتختر الدم من الامراض الكثيرة التي تصاب بها الاوعية الدموية والاوردة وسجلت الاحصائيات الطبية في المانيا اكثر من 250 الف حالة سنويا . وتصيب هذه الحالة بشكل عام الاوعية في اسفل القدم والحوض لانها تتعرض اكثر من اوعية الذراعين للضغط الناتج عن قلة السائل في الجسم .
ومن أهم المخاطر الناتجة عن هذه الحالة زيادة حجم نقطة الدم المتختر التي تلتصق عادة بجدار الوريد وتوسعه ، واذا ما انفصلت عنه وجرفها الدم السائر عبر بطين القلب الايمن ستستقر في الرئتين في وقت من الاوقات وتسبب انسدادا للرئة خطير نتيجة عدم وصول الدم النظيف اليها وقلة كمية الاوكسجين اللازمة لدورتها . ويعّرض هذا الانحسار القلب للارهاق الحاد وعدم استبعاد الاصابة بالنوبة .

ويقول البروفسور شبنغيل إذا ما اكتشف التختر الدموي باكرا تنخفض مخاطره لذا يجب الاسراع باستشارة الطبيب المختص عند الاصابة بالعوارض التالية : الآم متواصلة في الساق مصطحبة بشعور بثقلها عند الحركة (وهذه العوارض تظهر في مراحل مبكرة ) والشعور بالالم في بطن القدم او بطة القدم عندما تطأ القدم الارض وانتفاخ يرافقه سخونة القدم خاصة البطة وانصباغ الساق أو ظاهر القدم باللون الازرق او الاحمرار.
وذكر شبنغيل بان البروفسور الالماني رودولف فيشروف قد شخّص عام 1850 هذه الحالة على الشكل التالي : عند التختر يبطأ سير الدم في الاوعية والشرايين فيؤثر على تجمعه ويؤدي إلى تغيير يطرأ على جدران الاوعية الدموية . وعلى هذا الاساس يعمل الاطباء الالمان لتقدير فداحة التختر.
وقسم البروفسور الالماني شبنغيل مخاطر تختر الدم الى ثلاثة

1-المخاطر نتيجة جريان الدم ببطؤ، فكلما بطأ سير الدم في الجسم زادت اخطار انشباك جزء من الدم المتختر بجدار وريد او شريان فتكون الخطوة الاولى لحدوث جلطة دموية . والمهددون بالاصابة هم اللذين يجلسون وقتا طويلا جدا ويتحركون قليلا . فقلة الحركة تقلل من قدرة مضخة العضلات ووظيفتها ( حركة العضلات تشكل مضخة تضغط على الشريان لتجري الدماء فيها ) للدفع بالدم مما يؤدي الى عدم نقل اوردة الساق له الى القلب عبر الدورة الدموية وعودته . إذ من المعلوم انه ومع كل حركة تضغط عضلات بطة القدم على اوردة الساق وترفع بشكل غير مباشر سرعة سريان الدم .
ويحذر ايضا من السفر بالسيارة او الطائرة لوقت طويل، لكن المخاطر تكون اكبر على المرضى اللذين يلزمون السرير مثل كبار السن او المصابين بكسور في القدم يمنعهم من الحركة او من اجريت له عملية جراحية ضخمة .

ومن اجراءات الوقاية:
-
خلال الرحلات طويلة بالطائرة او السيارة يجب القيام بشكل منتظم بحركات رياضية ومن الافضل ان تكون كل ساعة .
-
تحريك القدمين جلوسا بشكل دائري أو المشي على أطراف الاصابع .
-
الجلوس على طرف المقعد مع رفع اصابع القدمين بقدر الامكان ثم الاستناد الى الكعب عدة مرات .
-
خلع الحذاء خلال الرحلات الطويلة خاصة الجوية .
-
وعلى المصابين سابقا بجلطة بالقدم طلب الجلوس في مكان تكون الفسحة امام المقعد واسعة لمدّ القدمين .
-
التنفس شهيقا وزفيرا بشكل عميق عدة مرات، فهذا يحرك مضخة الحاجب الحاجز التي تنشط جريان الدم في اوعية الدم في البطن .
-
استخدام مشد للقدم ( يفضل حتى الركبة ) بناءا على استشارة الطبيب مع معرفة طريقة لبسه بشكل صحيح. فاذا ما كانت خاطئة تلحق الضرر بالاوردة .
وينصح الطبيب بهذه النصائح كل من الحوامل والنساء اللواتي يتناولن حبوب أو هيرمونات وكل من تجاوز سن 65 وذوي الاوزان العالية ومن اصيب باضرار في الاوردة ( الدوالي مثلا ) والمصابين بامراض سرطانية.

2- المخاطر نتيجة كثافة الدم والتختير الخفيف
يسيطر على الدم عامل توازن بين الدفع بالتختر ومنعه، لذا يظل الجسم معرضا لتجلط كمية ضئيلة من الدم تتوارى بسرعة لعوامل بيولوجية، لكن عند وقوع خلل لهذه العملية تصبح امكانية الاصابة بالجلطة واردة . وفي هذه الحالة فان اكثر المتضررين منها هم اللذين يتناولون عقاقير كالكورتيزون وحبوب منع الحمل ، لذا يجب استشارة الطبيب لمعرفة ما اذا كان بالامكان مواصلة تناولها او استبادلها باجراءات وقاية .
وإذا ما اصيب شخص من افراد العائلة بالجلطة الدموية بشكل متكرر يجب اجراء تحليل خاص للدم لسائر الافرادلمعرفة ما اذا كان هذا المرض وراثي او ان الجسم لديه استعداد للاصابة به .

ويحذر البروفسور شبنغيل من نشاف السائل في الجسم الذي يكون ايضا نتيجة انخفاض كبير في رطوبة الجو. ففي الطائرة مثلا تصل نسبة الرطوبة الى ثمانية في المائة وهي نسبة منخفضة جدا لذا يجب الاكثار من شرب السوائل على الاقل 150 مللتر في الساعة مع الامتناع عن شرب الكحول الذي يرخي العضلات لكنه يعرقل انحدار الدم وصعوده في القدمين ومفعوله مثل القهوة يصّرف الماء من الجسم .

3- المخاطر من اصابة الاوردة بالجلطة مرة اخرى
وهذه الحالة يعاني منها ايضا المصابون بالدوالي او من اصيب بجروح داخلية اثر ممارسة رياضة عنيفة فتكون جدران الاوردة متضررة مسبقا واحتمال الاصابة بجلطة ثانية كبير، لذا يجب الاسراع بزيارة الطبيب مجرد ظهور انتفاخ في القدمين او احمرار الجلد. لكن هناك رياضة معينة للاوردة يمكن ممارستها تحت اشراف اخصائي لتفادي وقوع جلطة اخرى . وتشير دراسة طبيبة بان التدخين لا يلحق فقط الضرر بالشرايين بل والاوردة الدموية ايضا .
ويعالج الطبيب الالماني منع تختر الدم بالعقاقير والجوارب الضاغطة ( المشد ) التي لا تحرك الدم في الاوعية فقط بل وتزيل الانتفاخ المرافق عادة للجلطة.
ولا ينصح بالتزام السرير الا في حالات استثنائية لان الرقود في النهاية احد مسببات الجلطة بل بالحركة الكثيرة والامتناع عن التعرض للاشعة ( سولاريوم ) وعدم دخول السونا ، وتعتبر الحمامات الباردة للقدمين وسيلة جيدة لتضييق الاوعية المتسعة .

واذا ما تمت معالجة الجلطة بشكل ناجح وعاد المريض الى حياته العادية فهل يعني ذلك عدم التفكير بها بعد الان. يرد البروفسور ليس دائما وللاسف . فنسبة لا بأس بها من المرضى(تصل الى اكثر من20 في المائة ) تعاني بعد وقت قد يكون طويلا من عوارض الجلطة .وفي حالات كثيرة لا تنفتح الاوردة المصابة تماما فيصبح مجراها ضيق ويبقي فيه بقايا تختر الدم ، أو تؤدي الجلطة الى التصاق جدار الوريد فيصبح معطلا بشكل دائم ، فتسبب بقاء الدم في اوردة القدم فيتجمع نتيجة ذلك السائل في الساق .
والعوارض التقليدية هي تغيير لون الجلد ، فيصبح لونه ازرق او حتى شاحب ابيض مع ظهور بقع بنية اللون عليه بسبب تجمع عنصر الحديد في الانسجة وترسبه. ومع الوقت يلحق الاذى بالاوردة المجاورة ايضا فيسبب لها توسعا أو نفورا ( دوالي ) ويؤدي ذلك في اسوء الحالات الى تقرح في الجلد .

في هذا الحالة فان اهم ما يمكن ان يقوم به الطبيب هو العلاج بواسطة جوارب الضغط ( المشد ) لانها تعمل على توفير ضغط عالي في اوردة القدم وتحسين انحدار الدم وتطبيب القسم المصاب بالتقرح . عدا عن ذلك يجب تناول عقارات لمدة اشهر لازالة التختر. ويعطى للمريض الذي يجلس لمدة طويلة بسبب عمله علاجا يدخله مادة Heparin هيبارين يساعد ايضا على الحؤول دون حدوث تختر. لكن على المريض مساعدة نفسه بالمثابرة على لبس المشد بشكل صحيح وتفادي شراء القياس الاكبر مما لا يساعد بشكل كاف على الارتداد الوريدي ويفضل المشد حتى الركبة . اضافة الى ذلك يجب تفادي تعرضه لحرارة مرتفعة لا فائدة منها مثل دخول الحمامات البخارية او السولاريوم والاكثار ، بل الاكثار الحمامات الباردة للقدمين لما لها فائدة للاوردة وتحمي من الجلطة المتكررة .





تاريخ التسجيل : 01/01/1970

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى