مــنــتــديـات مـــ MyMadar ـــــداري
(~¤® بسـم الله الرحمــن الرحيــــم ®¤~ )

يقول الله العزيز الحكيم جل جلاله :
{ سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ (1)

(~¤® صدق الله العظيم ®¤~)

<!-- Facebook Badge START --><a href="http://www.facebook.com/pages/mdrst-tmwn-althanwyt-llbnyn-Tammoun-Boys-Secondery-School/160169454012229" target="_TOP" style="font-family: "lucida grande",tahoma,verdana,arial,sans-serif; font-size: 11px; font-variant: normal; font-style: normal; font-weight: normal; color: #3B5998; text-decoration: none;" title="مدرسة طمون الثانوية للبنين Tammoun Boys Secondery School">مدرسة طمون الثانوية للبنين Tammoun Boys Secondery School</a><br/><a href="http://www.facebook.com/pages/mdrst-tmwn-althanwyt-llbnyn-Tammoun-Boys-Secondery-School/160169454012229" target="_TOP" title="مدرسة طمون الثانوية للبنين Tammoun Boys Secondery School"><img src="http://badge.facebook.com/badge/160169454012229.2096.1537346239.png" width="120" height="408" style="border: 0px;" /></a><br/><a href="http://www.facebook.com/business/dashboard/" target="_TOP" style="font-family: "lucida grande",tahoma,verdana,arial,sans-serif; font-size: 11px; font-variant: normal; font-style: normal; font-weight: normal; color: #3B5998; text-decoration: none;" title="جعل شارة الخاصة بك!">قم بالترويج لصفحتك أيضاً</a><!-- Facebook Badge END -->
ملفاتي المخزنة على الانترنت 4shared.com
حالة الطقس في فلسطين من ياهو
الأخبار الرئيسة من إيلاف
هل تريد ترجمة كلمة أم عبارة؟
Forum Viewers
Wind mobile
Web Counters
تابعنا على موقع تويتر الاجتماعي
اعلانات مبوبة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

دخول

لقد نسيت كلمة السر

سحابة الكلمات الدلالية

Google Analytics

سكان عكا اليهود يجددون اعتداءاتهم على أهاليها الفلسطينيين ويهاجمونهم في منازلهم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المدار سكان عكا اليهود يجددون اعتداءاتهم على أهاليها الفلسطينيين ويهاجمونهم في منازلهم

مُساهمة من طرف  في الأحد 12 أكتوبر 2008, 10:33 pm

سكان عكا اليهود يجددون اعتداءاتهم على أهاليها الفلسطينيين ويهاجمونهم في منازلهم



عكاوكالات – تجددت الاشتباكات بين المواطنين العرب (فلسطينيي 48) واليهود في عكا الساحلية السبت. وفي احدث تصعيد للحملات بين الطرفين، تركزت الاعتداءات اليهودية في الحي الشرقي من المدينة الذي يعرف عربيا باسم حي "المنشية" الذي تستوطنه اغلبية يهودية باستثناء عدد قليل من العائلات العربية. وتمثلت الاعتداءات بمسيرات استعراض قوة لرفع الاعلام الاسرائيلية والاعتداء على المنازل العربية فيما لم تتخذ الشرطة اجراءات حازمة لردع المهاجمين.
واقتحمت مجموعات يهودية موقعا باللغة العبرية على الانترنيت ولطخت محتوياته بالتحريض ضد العرب ودعوة اليهود الى مقاطعة المتاجر التي يملكها الفلسطينيون..

وشهدت المدينة ليل الجمعة السبت حوادث متفرقة بعد ثلاثة ايام من الصدامات كان اخرها قيام يهود، حسب الاذاعة الاسرائيلية، باضرام النار في منزلين يسكنهما عرب. بينما استخدمت الشرطة القنابل المسيلة للدموع واجهزة مثيرة للضجيج لتفريق المئات من اليهود الذين حاولوا مهاجمة عائلة عربية كما افات الاذاعة الاسرائيلية.

واعتقلت الشرطة نحو ثلاثين شخصا من العرب واليهود منذ الاربعاء. ودعا العديد من المسؤولين الاسرائيليين الى الهدوء في حين تبادل النواب العرب واليهود الاتهامات بشأن اندلاع المواجهات.

في غضون ذلك وصلت وزيرة الخارجية والمكلفة بتشكيل الحكومة تسيبني ليفني الى عكا واجتمعت مع رئيس البلدية شمعون أنكري، وقام وزير الامن الداخلي الاسرائيلي أفي ديختر قبل ذلك بزيارة المدينة.

وقالت ليفني ان على المواطنين حتى وان كانوا غاضبين ان يتركوا تنفيذ القانون لرجال الشرطة. "من الواضح ان الشرطة هي المكلفة بتنفيذ ذلك".

وقالت ان هناك حاجة على ضوء اعمال العنف "لرسالة مصالحة وتعاون لتهدئة النفوس في صفوف المواطنين، حتى يمكن لهم ان يواصلوا العيش معا". وقال ديختر: "سيقدم المحرضون الذين ألحقوا الاذى بالاخرين الى القضاء".

وقد وجه انتقاده الى اليهود والعرب على حد سواء للتحريض الذي ادى الى تصاعد اعمال العنف وقال "سنحقق في النداءات التي صدرت من المساجد للجمهور العربي للخروج الى الشوارع".

وعلى خلفية هذه التطورات الغت بلدية عكا والقائمون على مهرجان المسرح الآخر الخميس بسب الاحداث، ويأتي ذلك بعد يوم واحد من توجيه رئيس البلدية دعوة لليهود للمشاركة في المهرجان على اعتبار انه حدث وطني وينظم المهرجان سنويا منذ عام 1980 في ختام عيد العُرش اليهودي، وكان يفترض ان تستضيفه مدينة عكا بين 10-15 الشهر الجاري والذي يعتبر جزءا من تهويد المشهد الثقافي في عكا.

على ان الحركات اليمينية الاستيطانية نشطت في عكا منذ سنوات وحرضت ضد العرب. وبدأت الحركات الاستيطانية تتغلغل في مدينة عكا وترفع شعار اخلاء عكا من العرب. وقد شحنوا الاجواء في عكا بعد ان بات عرب المدينة يواجهون خطرا محدقا يستهدف وجودهم وهويتهم على خلفية سياسة اقصاء وتضييق من قبل السلطة.

وتسعى المؤسسات الاسرائيلية الى تهويد المكان والثقافة والتاريخ في عكا من خلال مخططات اسكان ومشاريع تطوير على حساب الوجود العربي في المدينة وعلى حساب سكانها الاصليين.

ويتميز سيناريو التهويد في المدن التاريخية والقديمة بديناميكية مختلفة عن التهويد في اماكن اخرى في الجليل والنقب، والصراع فيها اكث تعقيدا وذو بعد تاريخي واقتصادي بالغ الاهمية

واتسمت اعمال العنف في عكا بقيام المئات من اليهود بمحاولة كسر حاجز الشرطة وهم يصيحون "الموت للعرب" مقابل المئات من العرب الذين ردوا على النداء بالمثل.

وقد انتشرت في القسم الغربي من المدينة قوات كبيرة من الشرطة الاسرائيلية. وقال ضابط كبير لوسائل الاعلام "في كل لحظة قد تنفجر الاوضاع مجددا". واضاف إنها مسألة وقت فقط.



تاريخ التسجيل : 01/01/1970

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى