مــنــتــديـات مـــ MyMadar ـــــداري
(~¤® بسـم الله الرحمــن الرحيــــم ®¤~ )

يقول الله العزيز الحكيم جل جلاله :
{ سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ (1)

(~¤® صدق الله العظيم ®¤~)

<!-- Facebook Badge START --><a href="http://www.facebook.com/pages/mdrst-tmwn-althanwyt-llbnyn-Tammoun-Boys-Secondery-School/160169454012229" target="_TOP" style="font-family: "lucida grande",tahoma,verdana,arial,sans-serif; font-size: 11px; font-variant: normal; font-style: normal; font-weight: normal; color: #3B5998; text-decoration: none;" title="مدرسة طمون الثانوية للبنين Tammoun Boys Secondery School">مدرسة طمون الثانوية للبنين Tammoun Boys Secondery School</a><br/><a href="http://www.facebook.com/pages/mdrst-tmwn-althanwyt-llbnyn-Tammoun-Boys-Secondery-School/160169454012229" target="_TOP" title="مدرسة طمون الثانوية للبنين Tammoun Boys Secondery School"><img src="http://badge.facebook.com/badge/160169454012229.2096.1537346239.png" width="120" height="408" style="border: 0px;" /></a><br/><a href="http://www.facebook.com/business/dashboard/" target="_TOP" style="font-family: "lucida grande",tahoma,verdana,arial,sans-serif; font-size: 11px; font-variant: normal; font-style: normal; font-weight: normal; color: #3B5998; text-decoration: none;" title="جعل شارة الخاصة بك!">قم بالترويج لصفحتك أيضاً</a><!-- Facebook Badge END -->
ملفاتي المخزنة على الانترنت 4shared.com
حالة الطقس في فلسطين من ياهو
الأخبار الرئيسة من إيلاف
هل تريد ترجمة كلمة أم عبارة؟
Forum Viewers
Wind mobile
Web Counters
تابعنا على موقع تويتر الاجتماعي
اعلانات مبوبة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

دخول

لقد نسيت كلمة السر

سحابة الكلمات الدلالية

Google Analytics

مفتي القدس: أرض القدس أمانة الآباء والأجداد لا يجوز بيعها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المدار مفتي القدس: أرض القدس أمانة الآباء والأجداد لا يجوز بيعها

مُساهمة من طرف  في الإثنين 06 أكتوبر 2008, 11:51 am

مفتي القدس: أرض القدس أمانة الآباء والأجداد لا يجوز بيعها





القدس - - زكي ابوالحلاوة - شدد الشيخ محمد حسين مفتي القدس والديار الفلسطينية رئيس مجلسالإفتاء الأعلى في فلسطين خطيب المسجد الاقصى المبارك امس على ان تسريبعقارات فلسطينية في القدس الشرقية الى جماعات اسرائيلية قضية محرمة وتدللعلى المخطط الاسرائيلي الهادف الى تهويد مدينة القدس, مؤكدا على ضرورةالحفاظ على العقارات باعتبارها امانة الاباء والاجداد. وقال الشيخ حسين لـ "
في تعليقه على موضوع تسريب عدد من العقارات في القدس لجهات استيطانيةاسرائيلية انه "لا يجوز اطلاقا لا بيع الارض ولا تسريب العقارات لاي جهةاسرائيلية محتلة". مضيفا انه "على صاحب العقار او الارض ان يحافظ علىعقاره وارضه وهي امانة الاباء والاجداد كما انها امانة المسلمين منذ الفتحالعمري الى ان يرث الله الارض وما عليها"

واكد ان الاراضي في القدس هي اراض وقفية لا يجوز اطلاقا بيعها او التصرف بها لجهات تحتل هذه البلاد وهذه الديار..

واشار الشيخ حسين الى ان مجلس الافتاء الاعلى في فلسطين اصدر عدة فتاوى شرعية تحرم بيع الاراضي للاعداء.

وقال ان هناك فتاوى عديدة صدرت منذ الاحتلال الاسرائيلي في العام 1948ولغاية اليوم من قبل العالم الاسلامي وكل علماء المسلمين اكدوا من خلالهاما اكده مجلس الافتاء الاعلى في فلسطين وما نؤكده ايضا بان بيع الارضوتسريب العقارات لا يصح ولا يجوز باي حال من الاحوال.

وردا على سؤال في حال تم تسريب العقارات عن غير قصد لجهات اسرائيليةقال المفتي بهذا الخصوص" نقول لاهلنا ان ينتبهوا ويكونوا حذرين في قضيةبيع العقارات والاراضي ولا يلجأ الانسان الى بيع العقار او الارض الالضرورة ملحة واذا ما اقدم على البيع ان يكون واثقا تماما من كل مجرياتعملية البيع ومن المشتري حتى يكون مطمئنا تماما بان هذه الارض لن تتسربالى جهات معادية".

وناشد اهل بيت المقدس على وجه الخصوص وفلسطين بشكل عام ان لا يلجأواالى بيع العقارات او الى بيع الاراضي الى جهات غير معلومة ومعروفة لديهمتمام العلم والمعرفة حتى يحافظوا على هذه العقارات وان لا تتسرب الىالجهات الاستيطانية والمستوطنين الذي يحاولون بشتى الوسائل تملك الارضوالعقارات الفلسطينية، وان لا يبيعوا عقارات متنازع عليها من خلال المحاكمالاسرائيلية.

وجدد التأكيد على أن أرض فلسطين هي أرض اسلامية لأن الله سبحانه وتعالىيقول في سورة الإسراء ( سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاًمِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِيبَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُالبَصِيرُ ) ،كما روي عن الرسول صلى الله عليه وسلم الحديث الشريف : ( يارسول الله أفتنا في بيت المقدس ؟ قال : أرض المحشر والمنشر. ائتوه فصلوافيه, فإن صلاة فيه كألف صلاة في غيره قلت: أرأيت إن لم أستطع أن أتحملإليه ؟ قال: فتهدي له زيتا يسرج فيه, فمن فعل ذلك فهو كمن أتاه ) ( الراوي: ميمونة بنت سعد مولاة النبي : حديث صحيح )

ويذكر ان الفتوى الدينية بخصوص بيع الاراضي والعقارات للعدو تنص على "أن بائع الأراضي للعدو أو المسمسر أو المتوسط في البيع والمسهل له خائنلله ورسوله ،ومتبع غير سبيل المؤمنين ،و عامل ومظاهر على إخراج المسلمينمن ديارهم ومانع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه وساع في خرابها ،ومحارب للهورسوله، وموال للاعداء، وغاصب لحقوق المسلمين في هذه الارض".

وبخصوص قيام جمعية "عطاروت كوهنيم" الاستيطانية بافتتاح الكنيس اليهوديعلى اسطح حمام العين بالبلدة القديمة في القدس قال الشيخ حسين انه منذ انبدأت السلطات الاسرائيلية بانشائه ولغاية افتتاحه نحن نعترض على هذاالكنيس تماما ونرفض بناء وافتتاح هذه الكنس فوق العقارات والاراضي الوقفيةالاسلامية لما في ذلك اعتداء وعدوان واضح على الاراضي الوقفية وعلى اراضيالمقدسيين هذا من جانب ومن جانب اخر ستشكل هذه الكنس بؤرا لتجمعالمستوطنين وتحرشهم بالمواطنين الفلسطينيين ليجعلوا منها ايضا بؤرة انطلاقلاعتداءاتهم على المسجد الاقصى المبارك.

واكد المفتي استمرار المحاولات الاسرائيلية للتعرض للمسجد الاقصىالمبارك وقال انه لم تتوقف المحاولات الاسرائيلية من النيل من المسجدالاقصى المبارك او بناء الهيكل المزعوم . مشيرا الى ان هناك حفرياتاسرائيلية واضحة في كل الاتجاهات تجري اسفل المسجد الاقصى.

واعتبر ان بناء الكنس والحفريات الجارية في باب المغاربة ما هي الاصورة واضحة لمحاولات المستوطنين الاعتداء والتحرش والاستفزاز ضد المصلينفي المسجد الاقصى وضد المسجد بذاته.

وردا على سؤال حول طلب رئيس الوزراء الاسرائيلي المستقيل بتأجيل البتفي قضية القدس قال المفتي ان قضية القدس قضية مهمة وهي جوهر القضيةالفلسطينية واذا ما كان هناك اي بحث حول جميع القضايا التي تخص القضيةالفلسطينية فيجب ان تكون القدس على راس هذه القضايا ولا تنفصل باي حال منالاحوال عن هذه القضايا.

وبخصوص الوحدة الفلسطينية بين الفصائل المختلفة قال الشيخ حسين لقددعوت الى الوحدة في خطبة العيد ويجب على الشعب الفلسطيني بكل فصائله وقواهان يتوحد ولا خيار له الا بالوحدة واذا كانت المصالح الضيقة تحول دونالوحدة فليبتعدوا عن هذه المصالح ويكثفوا عملهم تجاه هذا الشعب المرابطالصابر. والذي يتمسك بتضحيات الشهداء ويتمسك بتضحيات الاسرى سيقود الشعبالفلسطيني الى ما فيه الخير.

واضاف اعتقد انه آن الاوان للجميع ان يراجع نفسه وان يقف معها وقفةاعتدال ويتوجه لما فيه مصلحة الشعب الفلسطيني والمصلحة العليا للقضيةالفلسطينية.

وحول احتفال المسلمين بعيد الفطر السعيد قال ان العيد شعيرة من شعائرالاسلام ونحن كفلسطينيين ادينا هذه الشعائر كالتكبير وصلاة العيد والتواصلمع صلة الارحام وزيارة الاسرى والمحتاجين وهي كلها مشاعر وشعائر دينية لابد من القيام بها.

وعبر عن اعتقاده ان العيد واحتفالاته البهيجة غير متوفرة تماما في ظلظروف الاحتلال واستمرار احتجاز 11 الف اسير فلسطيني في السجون الاسرائيليةوالحصار المفروض على الشعب الفلسطيني وعلى قطاع غزة وقال لا اعتقد ان بهجةالعيد تمر على ارضنا بالشكل الذي يشكل عامل فرح واستبشار لكن نحن نرابط فيهذه الارض آملين ان تأتي الاعياد القادمة بالخير وقد تحررت الارض المقدسةوارتفع علم الحرية على المسجد الاقصى المبارك.

ومن الجدير ذكره أن دار الإفتاء الفلسطينية تتبع الرئاسة الفلسطينيةمباشرة وأنها من المؤسسات الرائدة التي تعمل على نشر الوعي الديني وتفقيهالناس بأمور دينهم ودنياهم، ويراجعها المواطنون والوزارات والمؤسساتوالهيئات للأخذ برأيها والاستفادة من خبراتها ومعلوماتها في شتى المجالاتالدينية.


تاريخ التسجيل : 01/01/1970

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى